اهلا وسهلا بكم في المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ان واخواتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله الجلندي
Admin
avatar

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 11/05/2013
العمر : 21
الموقع : الــبــريمي

مُساهمةموضوع: ان واخواتها   الإثنين مايو 13, 2013 2:10 pm



إن وأخواتها " الأحرف الناسخة "

تعريفه : هو كل خبر لمبتدأ تدخل عليه " إن " أو إحدى أخواتها ، وتعمل فيه الرفع نحو : إن العمل واجب ، ونحو قوله تعالى : { إن الساعة آتية }1 .

إن حرف توكيد ونصب مشبه بالفعل .

الساعة : اسم إن منصوب بالفتحة .

آتية : خبر إن مرفوع بالضمة .



علة تسمية " إن " وأخواتها حروفا مشبهة بالفعل .

تشبه " إن " وأخواتها الفعل شبها لفظيا ، ومعنويا ، وتتمثل أوجه الشبه في الآتي : ـ

1 ـ أن جميع هذه الحروف على وزن الفعل .

2 ـ هذه الحروف مبنية على الفتح كما هو الحال في الفعل الماضي .

3 ـ يوجد فيها معنى الفعل ، فمعنى " إنَّ " و " أنَّ " حققتُ ، ومعنى " كأن " شبهتُ ، ومعنى

" لكن " استدركتُ ، ومعنى " ليت " تمنيتُ ، ومعنى " لعل " ترجيتُ .

4 ـ تتصل الضمائر بهذه الحروف كما تتصل بالفعل . فنقول : إنه ، كما نقول : ضربه ، وإنني كما نقول : صافحني .

بالإضافة إلى أن هذه الحروف لا تتصرف ، وبعض الأفعال لا يتصرف أيضا .

كـ " ليس ، وعسى ، ونعم ، وبئس " .

5 ـ هذه الحروف تختص بالأسماء ، وكذلك الأفعال مختصة بها أيضا .

فتعمل هذه الحروف في الجملة الاسمية من نصب للاسم ورفع للخبر ، كما يفعل الفعل من رفعه للفاعل ، ونصبه للمفعول به .

ــــــــ

1 ـ 15 طه .



6 ـ تتصل بها نون الوقاية ، كما أنها تتصل بالفعل .

نحو : إنني ، وليتني ، وكأنني . ونقول في الفعل : أكرمني ، وكافأني ، وأعطاني .

عدد الأحرف المشبهة بالفعل .

الأحرف المشبهة بالفعل ستة أحرف على الوجه الصحيح ، وقد جعلها بعض النحاة خمسة باعتبار أن " إنَّ " ، و " أنَّ " حرف واحد ، والصحيح أن كلا منهما حرف .

ولكل حرف من هذه الأحرف معنى خاص به .



أولا ـ إنَّ وأنَّ : يفيدان التوكيد . 85 ـ نحو قوله تعالى : { وإنَّ ربك لذو مغفرة للناس }1 .

وقوله تعالى : { اعلموا أنَّ الله شديد العقاب }2 .

50 ـ ومنه قول الفرزدق :

إن الذي سمك السماء بنى لنا بيتا دعائمه أغز وأطول



ثانيا ـ كأن : تفيد التشبيه . نحو : كأن عليا أسد .

ونحو قوله تعالى : { كأن في أذنيه وقرا }3 .

86 ـ وقوله تعالى : { طلعها كأنه رؤوس الشياطين }4 .

51 ـ ومنه قول لبيد :

حُفِزت وزايلها السراب كأنها أجزاع بيشة أثلها ورضامها



ثالثا ـ لكنَّ : تفيد الاستدراك والتوكيد . نحو : أخوك عالم لكنه بخيل .

وقوله تعالى : { إنَّ الله لذو فضل على الناس ولكنَّ أكثر الناس لا يشكرون }5 .

87 ـ وقوله تعالى : { ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكنَّ الله يفعل ما يريد }6 .

ومنه قول عمرو بن كلثوم :

نسمى ظالمينا وما ظلمنا ولكنَّا سنبدأ ظالمينا

ــــــــــــــــ

1 ـ 6 الرعد . 2 ـ 98 المائدة .

3 ـ 7 لقمان . 4 ـ 65 الصافات .

5 ـ 243 البقرة . 6 ـ 253 البقرة .



ومثال مجيئها للتوكيد قولنا : لو اجتهدت لفزت ولكنَّك لم تجتهد فلم تفز .

ونحو : لو زارني محمد لأكرمته ولكنَّه لم يزرني .



رابعا ـ ليت : تفيد التمني ، وهو طلب ما لا طمع فيه . نحو : ليت الجو دافئ .

88 ـ ونحو قوله تعالى : { ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا }1 .

وقوله تعالى : { يا ليت قومي يعلمون }2 .

ومنه قول الفرزدق :

ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب



خامسا ـ لعل : تفيد الترجي ، وهو توقع الأمر المحبوب . نحو : لعل الله يرحمنا .

ومنه قوله تعالى : { فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى }3 .

وقد ذكر النحاة أنها تفيد التعليل أيضا ، فتكون بمعنى " كي " .

89 ـ نحو قوله تعالى : { إنَّا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون }4 .

وقوله تعالى : { لعلكم ترحمون }5 .

والمعنى في الآيتين : لكي تعلموا معانيه ، وكي ترحموا .

وتفيد الإشفاق نحو : لعل المريض مشرف على نهايته .

ونه قوله تعالى : { لعلنا نتبع السحرة }6 ، وقوله تعالى : { لعل الساعة قريب }7 .



عمل الحروف الناسخة .

تعمل الحروف المشبه بالفعل " الناسخة " النصب في الاسم ويسمى اسمها ، والرفع في الخبر ، ويسمى خبرها ، ولكن بشروط هي : ـ

1 ـ ألا يكون اسمها مما له الصدارة في الكلام .

2 ـ ألا تتصل بـ " ما " الكافة .

ـــــــــــــــ

1 ـ 40 النبأ . 2 ـ 26 يسن .

3 ـ 44 طه . 4 ـ 2 يوسف .

5 ـ 155 الأنعام . 6 ـ 40 الشعراء

7 ـ 17 الشورى .



أولا ـ ألا يكون اسم تلك الحروف من الأسماء التي لها الصدارة في الكلام ، كأسماء الاستفهام ، والشرط : من ، ما ، مهما ، كيف ، كيفما ، أين ، أينما ، متى ... إلخ .

ثانيا ــ اتصال " ما " الكافة بـ " إن " وأخواتها .

من شروط عمل " إن " وأخواتها ألا تتصل بها " ما " الحرفية الزائدة ، فإذا اتصلت بها كفتها عن العمل ، وزال اختصاصها في الدخول على الجمل الاسمية ، وتصبح صالحة للدخول على الجمل بنوعيها اسمية كانت أم فعلية ، ما عدا " ليت " فإنه يجوز فيها إذا اتصلت بها " ما " أن تعمل في الجملة الاسمية ، أو لا تعمل .

نحو قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " إنما الأعمال بالنيات " .

ومنه قوله تعالى : { إنما هو إله واحد }1 .

وقوله تعالى : { إنما نحن مصلحون } 2 .

وقوله تعالى : { إنما يأكلون في بطونهم نارا }3 .

وقوله تعالى : { وأعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة }4 .

وقوله تعالى : { فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم }5 .

وقوله تعالى : { كأنما يساقون إلى الموت }6 .

52 ـ ومنه قول الشاعر :

وكأنما نظرت بعيني شادنٍ رشأ من الغزلان ليس بتوأم

ونحو : لعلما المريضُ يشفى ، ولعلما ينظر في الأمر .

ونحو : الجو دافئ لكنما الأمطارُ غزيرةٌ .

أما " ليت " فيجوز في " ما " أن تكفها عن العمل ، أو لا تكفها كما ذكرنا آنفا .

53 ـ نحو قول الشاعر :

قالت ألا ليتما هذا الحمام لنا إلى حمامتنا أو نصفه فقد

ـــــــــــــ

1 ـ 19 الأنعام . 2 ـ 11 البقرة .

3 ـ 10 النساء . 4 ـ 28 الأنفال .

5 ـ 49 المائدة . 6 ـ 6 الأنفال .



فيجوز في قولها " هذا الحمام " أن يكون اسم الإشارة في محل نصب اسم ليت ، والحمام خبر ليت مرفوع ، ويجوز أن يكون " هذا " في محل رفع مبتدأ ، والحمام خبره .



أنواع خبر الأحرف المشبهة بالفعل " الأحرف الناسخة " .

يأتي خبر الأحرف الناسخة مثل خبر المبتدأ ، وهو على ثلاثة أنواع : ـ

1 ـ خبر مفرد : وهو ما ليس جملة ولا شبه جملة .

نحو : محمد مجتهد ، والطالبان فائزان ، والمعلمون قادمون .

90 ـ ومنه قوله تعالى : { إن الله غفور رحيم }1 . وقوله تعالى : { إنكم متبعون }2 .

وقوله تعالى : { إن المنافقين كاذبون }3 .

وقوله تعالى : { ولكن الله ذو فضل على العالمين }4 .

وقوله تعالى : { كأنها كوكب دري }5 .

فالخبر في الأمثلة السابقة جاء مفردا سواء أكان بلفظ الواحد ، أم المثنى ، أم الجمع .

2 ـ جملة بنوعيها :

أ ـ جملة اسمية . نحو : إن الحديقة أشجارها باسقة ، ولعل العمال عملهم مثمر .

91 ـ ونحو قوله تعالى : { إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة من الله }6 .

وقوله تعالى : { ألم يعلم أن الله له ملك السموات والأرض }7 .

ب ـ جملة فعلية : نحو قوله تعالى : { إن الأبرار يشربون من كاس مزاجها كافورا }8 . وقوله تعالى : { لعلكم تفلحون }9 .

ــــــــــــــــــــ

1 ـ 173 البقرة . 2 ـ 52 الشعراء .

3 ـ 1 المنافقون . 4 ـ 251 البقرة .

5 ـ 35 النور . 6 ـ 218 البقرة .

7 ـ 40 المائدة . 8 ـ 5 الإنسان

9 ـ 77 الحج .



92 ـ وقوله تعالى : { ولكن الله يسلط رسله على من يشاء }1 .

وقوله تعالى : { ياليتني قدمت لحياتي }2 .

وقوله تعالى : { كأنهم إلى نصب يوفضون }3 .

3 ـ شبه جملة بنوعيها :

أ ـ جار ومجرور . نحو : إن الكتاب في الحقيبة .

93 ـ ومنه قوله تعالى : { وإن للمتقين لحسن وآب }4 .

وقوله تعالى : { إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء }5 .

ب ـ ظرف مكان . نحو : ليتك عندي فأكرمك .

94 ـ ومنه قوله تعالى : { إن الله مع الصابرين }6 .

وقوله تعالى : { فإن مع العسر يسرا }7 .

ج ـ طرف زمان . 95 ـ نحو : لعل السفر يوم الخميس .

وفي الخبر شبه الجملة نقدر محذوفا سوار أكان مفردا ككائن ، أو مستقر ، أو موجود ، أم كان جملة ككان ، أو استقر ، أو وجد ، أو يكون .



حكم خبر تلك الحروف ومعموله من حيث التقدم ، والتأخر عنها .

لا يجوز تقدم خبر الحروف الناسخة عليها ، ولا على اسمها ، ولا يجوز تقدم الاسم عليها . إذ لا يصح أن نقول : مسافر إن محمد ، ولا : إن مسافر محمدا .

ولا : محمدا إن مسافر .

ولكن إذا كان الخبر شبه جملة لزم تقديمه على اسمها وجوبا إذا كان في الاسم ضمير يعود

ــــــــــــــــ

1 ـ 6 الحشر . 2 ـ 24 الفجر .

3 ـ 42 المعارج . 4 ـ 49 ص .

5 ـ 73 آل عمران . 6 ـ 153 البقرة .

7 ـ 5 الشرح .



على بعض الخبر . 96 ـ نحو : لعل في المصنع أصحابه .

فإذا لم يتصل الاسم بضمير جاز التقديم والتأخير . نحو : لعل محمد في انتظارك ، ولعل في انتظارك محمد .

وإن خالد عندنا ، وإن عندنا خالد .

97 ـ ومنه قوله تعالى : { إن فيها قوما جبارين }1 .

وقوله تعالى : { إن في ذلك لآية للمؤمنين }2 .

وقوله تعالى : { إن لدينا أنكالا وجحيما }3 .

وأما معمول الخبر فلا يجوز تقديمه على الاسم . فلا يصح أن نقول :

إن كتابك محمدا آخذ .

غير أن بعض النحاة أجاز تقديم معمول الخبر على الاسم إذا كان المعمل شبه جملة . نحو : إن في المدرسة عليا موجود .

54 ـ ومنه قول جميل بن معمر :

فلا تلحني فيها فإن بحبها أخاك مصاب القلب جمُّ بلابله

الشاهد في البيت قوله : فإن بحبها أخاك مصاب ، فقدم معمول الخبر " بحبها " على اسمها

" أخاك " .

أما تقدم المعمول على الخبر فكثير . نحو قوله تعالى : { إن الله بما تعملون بصير }4 .

98 ـ وقوله تعالى : { إن الله على كل شيء قدير }5 .



حكم حذف الحرف الناسخ ، وحذف أحد معموليه ، أو حذف الحرف ومعموليه .



1 ـ لا يصح حذف الحرف الناسخ وبقاء معموليه . إذ لا يصح أن نقول :

محمدا مجتهد . بنصب محمد على اعتبار أنه اسم " إن " المحذوفة ، ومجتهد خبرها

ــــــــــــــــ

1 ـ 22 المائدة . 2 ـ 77 الحجر .

3 ـ 12 المزمل . 4 ـ 110 البقرة .

5 ـ 20 البقرة .



مرفوع ، لعدم وجود القرينة على حذفه .

غير أنه جاز حذفه مع معموليه لدلالة القرينة عليه .

99 ـ كما في قوله تعلى : { أين شركائي الذين كنتم تزعمون }1 .

والتقدير : تزعمون أنهم شركائي .

2 ـ يجب حذف خبرها في موضعين :

أ ـ بعد قولهم ليت شعري . نحو : ليت شعري هل يعود الغائب .

والتقدير : ليتني أشعر بعودته .

ونلاحظ أنه لا بد أن يلي تعبير " ليت شعري " استفهام اسما أو حرفا .

55 ـ ومنه قول جميل :

ياليت شعري هل أبيتن ليلة بوادي القرى إني إذن لسعيد

الشاهد قوله : ليت شعري هل أبيتن ليلة . فقد حذف خبر ليت وجوبا ، والتقدير : ليتني أشعر بمبيتي ليلة .

وجملة الاستفهام في محل نصب مفعول به لشعري باعتباره مصدرا .

ومنه قول امرئ القيس :

ألا ليت شعري كيف حادتُ وصلها وكيف تراني وُصلة المتغيبِ



2 ـ أن يكون في الكلام شبه جملة ظرف ، أو جار ومجرور . وعندئذ يكون شبه الجملة متعلقا بمحذوف خبر واجب الحذف تقديره : كائن ، أو موجود .

نحو : إن الأمر في يدك ، ولعل محمدا عندنا .

فالتقدير : كائن في يدك ، وموجود عندنا .

ويجوز حذف الخبر إذا دل عليه دليل .

كما في قوله تعالى : { إن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والباد ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم }2 .

ـــــــــــــ

1 ـ 62 القصص . 2 ـ 25 الحج .



الشاهد في الآية قوله تعالى : { إن الذين كفروا ويصدون } . حيث حذف خبر " إن " جوازا لدلالة جواب الشرط عليه ، وهو قوله تعالى : { نذقه من عذاب أليم } .

والتقدير : إن الذين كفروا نذقهم من عذاب أليم .

100 ـ وقوله تعالى : { إن الذين كفروا بالذكر لمّا جاءهم وإنه لكتاب عزيز }1 .

الشاهد قوله : إن الذين كفروا بالذكر ، ثم حذف الخبر ، وتقديره : معاندون ، أو معذبون .



تعدد خبر " إن " وأخواتها .

يجوز تعدد خبر إن ، أو إحدى أخواتها كما هو الحال في تعدد خبر المبتدأ .

فنقول : إن الطالب مجتهد مؤدب .

101 ـ ومنه قوله تعالى : { إن الله عليم خبير }2 ، وقوله تعالى : { إن الله عليم حكيم }3.



اقتران اللام في خبرها ، واسمها المؤخر .

يقترن خبر " إن " دون أخواتها باللام لتوكيد مضمون الجملة ، لهذا زحلقوها في باب " إن " عن صدر الجملة كراهة ابتداء الكلام بمؤكدين ، وهي لتخليص المضارع للحال أيضا {4} .

نحو قوله تعالى : { والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون }5 .

وقوله تعالى : { وإن ربك ليحكم بينهم }6 .

102 ـ وقوله تعالى : { إني ليحزنني أن تذهبوا به }7 .

ــــــــــــــــ

1 ـ 41 فصلت . 2 ـ 34 لقمان .

3 ـ 28 التوبة .

4 ـ انظر اللامات للزجاجي ص64 ، والحروف العاملة في القرآن الكريم ص139 .

5 ـ 1 المنافقون . 6 ـ 124 النحل .

7 ـ 13 يوسف .



ويشترط في اقتران اللام بخبر " إن " الآتي : ـ

1 ـ ألا يكون الخبر منفيا ؛ لأن اللام لتأكيد الإثبات وهو ضد النفي .

2 ـ ألا يكون الخبر ماضيا متصرفا غير مقرون بقد . فلا نقول : إن محمدا لقام .

أما إذا كان الخبر فعلا ماضيا متصرفا مقرونا بقد جاز اقترانه باللام .

نحو : إن عليا لقد كان مجتهدا .

ويجوز اقتران اللام بالفعل الماضي إذا كان جامدا ، كنعم وبئس .

نحو : إن أخاك لنعم الرجل .

وإذا كان الخبر اسما ، أو فعلا مضارعا فلا شروط لاقترانه باللام .

ويجوز دخول اللام على خبر إن بالشروط السابقة .

نخو : إن الطالب لَكتابَك آخذ . وإن المعلم لأخاك مكافئ .

ولم يرد منه شيء في القرآن الكريم .

وقد دخلت اللام على ضمير الفصل .

نحو قوله تعالى : { وإن الله لهو العزيز الحكيم }1 .

وقوله تعالى : { إن هذا لهو الفضل المبين }2 .

وتقترن لام الابتداء باسم " إن " شريطة تأخيره عن الخبر كراهة ابتداء الكلام بمؤكدين كما هو الحال في الخبر .

نحو : إن في الصدق لمنجاة ، وإن في الصدق لخيرا .

ومنه قوله تعالى : { إن في ذلك لآية لكم }3 .

وقوله تعالى : { وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب }4
.

ـــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://seer.ahlamontada.com
 
ان واخواتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللغة العربية :: اللغة العربية :: نواسخ الجملة الاسميه :: المفعول به :: صيغة المبالغة :: ان واخواتها-
انتقل الى: